برامج وتطبيقات

6 تطبيقات آيفون تقتل البطارية إليكم كيفية إيقافها

تطبيقات آيفون تقتل البطارية
تطبيقات آيفون تقتل البطارية

عمر البطارية الجيد هو أحد أهم ميزات الهواتف الذكية الحديثة. وتعتبر شركة آبل من أرقى المصنّعين الأصليين للأجهزة الذكية، وقد عززت باستمرار عمر البطارية على هواتفها الجديدة.

لكن لا يعتمد فقط عمر البطارية عما إذا كان لديك أحدث هاتف. فقد يختلف عمر البطارية بشكل كبير اعتماداً على استخدامك للهاتف وللتطبيقات المثبتة عليه. ومع ذلك هنالك ستة أنواع من التطبيقات يُعرف أنها سيئة لعمر البطارية.

وفيما يلي 6 أنواع من تطبيقات آيفون التي تقتل البطارية مع شرح كيفية إيقافها:

  1. تطبيقات التواصل الاجتماعي:

ليس هنالك شك أنَّ منصات التواصل الاجتماعي شائعة الاستخدام، ولكنها قد تكون سيئة جداً لعمر البطارية. وعلى الرغم أنَّ موقع فيسبوك يعتبر أحد المتهمين البارزين في استهلاك عمر البطارية، إلا أنَّ تطبيقات مثل سناب شات وانستغرام ليست صديقة جداً للبطارية.

فإن كنت تستخدم فيسبوك بكثرة يمكن محاولة إلغاء تثبيت التطبيق، ثم استخدام متصفح Safari للشبكات الاجتماعية. أي يمكن التوجه إلى Facebook.com واستخدام ميزة Add to Home Screen عبر Share Sheet  في Safari لجعل الفكرة أكثر ملاءمة.

كما يحتوي السناب شات على نمط السفر الذي سيوفر من عمر البطارية. ومن داخل التطبيق اضغط على رمز Ghost / Bitmoji ثم  Gear Gear ثم  Manage لتفعيله.

وبالنسبة لتطبيقات التواصل الاجتماعي الأخرى من المفيد الانتقال إلى الإعدادات ثم الخصوصية ثم خدمات الموقع وتعيينها على “أثناء الاستخدام”

ويمكن أيضاً تجربة تعطيل تحديث تطبيقات في الخلفية – فهذا له تأثير جيد على عمر البطارية.

  1. متصفحات الطرف الثالث

أفضل متصفح آيفون

تفضيل المتصفح هو مسألة رأي شخصي. ولكن العديد من الأشخاص يستخدمون جوجل كروم، إلا أنه في الغالب قاتلاً للبطارية – خاصةً عند مقارنته بسفاري. وهذا ببساطة لأن Safari أكثر تكاملاً مع iOS.
كما أنَّ العديد من المتصفحات مثل Firefox ليست سوى تطبيقات مميتة للبطارية. لذا يبقى استخدام متصفح سفاري الحل الأفضل لتوفير استهلاك البطارية.

وإن لم ترغب باستخدام سفاري فاحرص على الأقل على إيقاف تشغيل “تحديث التطبيقات في الخلفية” وتعيين “خدمات الموقع” على “أثناء الاستخدام” لأي متصفح تستخدمه.

  1. التطبيقات المعتمدة على الموقع

تطبيقات تحديد الموقع

تستخدم العديد من التطبيقات خدمة تحديد الموقع لعدة أسباب. وهنا نتحدث عن التطبيقات التي تعتمد في الغالب على التنقل أو الخرائط. وفي الحقيقة هذه التطبيقات هي السم القاتل لحياة البطارية.

ويشمل ذلك تطبيقات معرفة الاتجاهات والتنقل التابعة لجهات خارجية مثل خرائط Google أوWaze. وكذلك تطبيقات خدمات التاكسي مثل Uber هي أيضاً مميتة لعمر البطارية، والسبب تشغيل خدمة تحديد الموقع افتراضياً في معظم هذه التطبيقات.

وكما هو الحال في تطبيقات الشبكات الاجتماعية، يجب الانتقال إلى الإعدادات ثم الخصوصية ثم الموقع والتأكد من ضبط هذه التطبيقات على العمل أثناء الاستخدام فقط. وإلا فستستمر في استهلاك عمر البطارية – حتى إن لم تكن تستخدمها.

  1. تطبيقات الاتصالات

Mail-iPhone

يمكن أن تستنزف غالبية تطبيقات الاتصالات البطارية، وهذا يرجع بشكل كبير إلى حقيقة كونهم يبحثون دائماً عن محتوى جديد في الخلفية. وكمثال تطبيقي Skype وMail.

لذا يجب إيقاف تشغيل تحديث التطبيقات في الخلفية ولاسيما لتطبيقات مثلSkype ، والذي يُعد سيئاً جداً لعمر بطارية الآيفون. وقد ننصح بالانتقال إلى تطبيق FaceTime كونه أفضل للبطارية.

ويمكن حتى لخدمات اتصالات مثل البريد، أن تستنزف البطارية. لكن هنالك طريقة سهلة للتخفيف من ذلك. ما عليك سوى الانتقال إلى الإعدادات ثم البريد ثم الحسابات ثم جلب البيانات الجديدة. سوف يلتهم جلب البيانات الجديدة عمر البطارية، لذا قم بتعيينه لفاصل زمني أطول لتقليل استهلاك البطارية.

  1. تطبيقات الموسيقى

Spotify-iPhone

لا يمكننا الحديث عن جميع تطبيقات الموسيقى، ولكن تجدر الإشارة إلى أنَّ أنظمة بث الموسيقى مثل Spotify سيئة جداً لحياة البطارية. وعلى الرغم أنها تحسنت كثيراً مؤخراً إلا أنه لا يزال هنالك استنزاف كبير لبطارية الآيفون.

واعتماداً على بعض التقارير من المستخدمين، قد يكون سبب ذلك الميزات الجديدة – أو الأخطاء البرمجية – التي يتم تقديمها عبر تحديثات التطبيق. ويجب أن تعمل Spotify لإصلاح هذا، لذا تأكد أنَّ تطبيقك دائماً ما يتم تحديثه في حالة طرح إصلاح للمشكلة.

حاول أيضاً استخدام هذه الخدمات على شبكة Wi-Fi، والتي ستستهلك قدراً أقل من البيانات (والطاقة) على الهاتف.

ويعد تنزيل الأغاني للتشغيل بلا اتصال أفضل للبطارية. وكما هو الحال مع معظم التطبيقات في هذه القائمة، فكِّر أيضاً في تعطيل تحديث تطبيقات الخلفية.

  1. تطبيقات فحص البطارية

يعتمد الكثير من المستخدمين على بعض التطبيقات الخارجية لمعرفة سلامة البطارية ومعرفة التطبيقات الأسوأ لعمر البطارية ولكن هذا غير صحيح أبداً.

إذ يوجد في الواقع قسم في “الإعدادات” أفضل من أي تطبيقات تدعي حماية البطارية والحفاظ عليها وهي في الحقيقة تستهلك عمرها.

وما عليك سوى فتح الإعدادات والنقر على البطارية في نظام التشغيل iOS 11.3 والإصدارات الأحدث، وستتيح لك هذه القائمة أيضاً معرفة الوظائف المحددة لأي تطبيق يستهلك الكثير من البطارية.

بالإضافة إلى معلومات استخدام البطارية وصحتها، يحتوي قسم سلامة البطارية أيضاً على تحليلات ونصائح أخرى لتوفير الطاقة، وعلى سبيل المثال سيسمح لك بمعرفة ما إذا كان سطوعك مرتفعاً جداً أم لا.

راجع أيضاً: مراجعة جوال آيفون XS Max