أخبار تقنيةعام

كل ما تود معرفته عن فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة للكاميرات!

بطاقة الذاكرة المزدوجة للكاميرات
بطاقة الذاكرة المزدوجة للكاميرات

إن كنت من المهتمين بالإطلاق الأولي للكاميرات ذات الإطار الكامل فل فريم والعاكسة بدون مرايا ميرورليس من كاميرتي كانون ونيكون وهما EOS R و Z6 و Z7، فقد لاحظت أنَّ بعضها لم يكن جيداً كفاية، لأنها جاءت مع فتحة بطاقة ذاكرة واحدة فقط – فتحة SD لكانون وفتحة XQD لنيكون – بدلاً من فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة، لذا دعونا نوضح الأمر:

الكاميرات الاحترافية والمتقدمة Prosumer تأتي مع فتحتين اثنتين لبطاقات الذاكرة

جاءت كاميرات كانون ونيكون دوماً مع فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة سواء في الكاميرات الإحترافية أو الكاميرات المتقدمة prosumer. وعادةً كان هنالك فتحة بطاقة SD واحدة وواحدة CF أو فتحة أخرى لبطاقة أسرع، ولكن ومع تزايد سرعات بطاقة SD تغير هذا قليلاً، وكمثال تستخدم جميع كاميرات سوني العاكسة ميرورليس فتحات بطاقة SD عادية مزدوجة.

يمكن استخدام فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة بعدة طرق:

  1. يمكن تصوير ملفات RAW إلى بطاقة واحدة وملفات JPEG إلى أخرى. وبهذه الطريقة لديك جميع البيانات، ولكن لديك أيضاً صوراً أصغر يمكن معالجتها بسرعة أثناء التنقل.
  2. يمكن تصوير ملفات RAW على كلا البطاقتين، مما يمنحك نسخة احتياطية مثالية إن حدث أي شيء لإحدى البطاقتين. وهذا هو الاستخدام الأكثر شعبية.
  3. يمكن التصوير والتخزين على بطاقة ذاكرة واحدة ثم على البطاقة التالية عند امتلاء الأولى، مما يمنحك مساحة أكبر للتخزين. وبما أنَّ أسعار بطاقات SD قد انخفض، فإن هذا الاستخدام ليس بالشائع. فالآن عند حاجتك للمزيد من التخزين، يمكن شراء بطاقات ذاكرة ذات سعات أكبر.

ومع ذلك، لا يعتبر التصوير مع فتحات الذاكرة المزدوجة خالياً من العيوب. نظراً لأن الكاميرا ستقوم بالكتابة على بطاقتين في نفس الوقت (وفي الغالب إحداهما أبطأ من الأخرى)، هذا يؤدي إلى إبطاء السرعة التي يمكن أن تلتقط بها الكاميرا صوراً متعددة. ولأن مصورو حفلات الزفاف والمناظر الطبيعية هم من يكترثون لسلامة البيانات أكثر من سرعة التصوير، وبالتالي هم من استخدموا بطاقتي التخزين معاً ولكن الأمر مختلف مع مصوري الرياضة أو الحياة البرية.

ويبدو أن نيكون تطرقت لهذا الأمر مع Z6 و Z7: لقد استخدموا فتحة XQD واحدة وهي معيار أسرع من بطاقات SD. وهذا يعني أن الكاميرات يمكنها – على الأقل نظرياً في الوقت الحالي – التصوير بشكل أسرع للحصول على فيديو أطول وأكثر دقة (عمق بت). بينما كان قرار كانون اعتماد فتحة بطاقة ذاكرة واحدة غامض قليلاً، وربما كان الدافع وراءه هو الرغبة في توفير المساحة داخل هيكل الكاميرات الصغيرة.

هل وجود فتحة بطاقة ذاكرة واحدة غير آمن؟

الجواب مبني على أمرين:
  1. هل اعتمد الكثير من الأشخاص على فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة!
  2. هل وجود فتحة بطاقة ذاكرة واحدة أقل أماناً من اثنتين!

أعتقد أنَّ كانون ونيكون قامتا بأبحاثهما ووجدتا أن الغالبية العظمى من الناس الذين يشترون الكاميرات الراقية لا يستخدمون فتحات بطاقة ذاكرة مزدوجة، أو على الأقل لا يعتمدون عليها.

فشل بطاقة الذاكرة

السؤال الثاني شائك بعض الشيء. فبطاقات الذاكرة يمكن أن تفشل في أي لحظة. ومن السهل سماع العديد من القصص المرعبة من مصورين يفقدون صوراً مذهلة استغرقت الكثير من الوقت والمال. ومن الحماقة التفكير أنَّ بطاقات SD موثوقة بنسبة 100٪. ومع ذلك فإن احتمالات وجود مشكلة مع بطاقات SD الخاصة بك إن كنت تستخدم بطاقات عالية الجودة وتعتني بها بشكل جيد ستكون صغيرة. إنها مثل اليانصيب العكسي: شخص ما سوف يفقد البيانات ولكن احتمالات كونه أنت ضئيلة جداً.

لذا بالنسبة للأشخاص الذين يحتاجون إلى أمن البيانات، مثل مصوري حفلات الزفاف الذين يأخذون آلاف الدولارات لتصوير ذلك اليوم الكبير لشخص ما، عندها ستكون فتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة أمراً ضرورياً وقرار كل من كانون ونيكون التخلي عنها في بعض الكاميرات هو بمثابة الكابوس لهم.

وعلى الرغم مما سبق قد لا يكون هذا الأمر مهم للجميع. وصحيح وجود فتحة بطاقة واحدة يعني احتمال تعرض للخطر أكبر، ولكن في الواقع احتمالية أن نفقد الصور بسبب سرقة الكاميرا الخاصة بنا أكثر من احتمالية فشل بطاقة SD.

وأخيراً صحيح أنَّ كل كانون ونيكون قرروا أن فتحة بطاقة واحدة جيدة بما فيه الكفاية، لكن لا تزال سوني تصنع الكاميرات المزودة بفتحات بطاقة الذاكرة المزدوجة – ومن يدري، هذه الضجة المرافقة قد تكون كافية لجعل كل من كانون ونيكون تُضيفان هذه الميزة مرة أخرى في الأجيال الثانية.

راجع أيضاً:

مراجعة كاميرا فوجي فيلم Fujifilm FinePix XP130

مواصفات هاتف Huawei Nova 3 الجديد ذو 4 كاميرات