LoginTechs
لوجن تيكس منصة متخصصة بمتابعة ونقل آخر الأخبار والمقالات التقنية وكل ما يخص التكنولوجيا الحديثة والأحداث التقنية والخدمات الرقمية.

5 من مخاطر الأمن السيبراني في عالم إنترنت الأشياء

119

لقد أصبحت إنترنت الأشياء في العقد الماضي، ضرورة أكثر من كونها رفاهية أو شيء قد يجعل حياتنا أسهل. ومع العديد من الأجهزة المتصلة بالإنترنت، تنشأ العديد من المخاطر الأمنية على الإنترنت أيضاً.

وتشمل هذه الأجهزة الأدوات اليومية التي يمكن أن تصاب بأشياء مثل المواد الإعلانية (adware). ولكن لا داعي للقلق، في هذا المقال ستتعرف على طريقة حماية نفسك من هذه المخاطر وكيفية إزالة المواد الإعلانية من معظم أجهزة الإنترنت.

وسنتحدث الآن عن 5 من مخاطر الأمن السيبراني في عالم إنترنت الأشياء:

  1. البرمجيات الخبيثة
  2. الأجهزة المحمولة
  3. الخدمات السحابية
  4. السرية
  5. الحياة أوفلاين

  البرمجيات الخبيثة

تستهدف معظم البرامج الضارة أجهزة الكمبيوتر المكتبية والحواسيب المحمولة والهواتف الذكية في الغالب، لأن المعلومات الهامة يتم تخزينها على هذه الأنواع من الأجهزة التي لن تجدها على طابعة أو أي شيء من هذا القبيل.

معلومات مثل أرقام بطاقات الائتمان، والمستندات، والأشياء الشخصية، وغير ذلك؟ الشيء الجيد هو أنه يمكنك منع الإصابة بالبرامج الضارة أو إزالة أحد البرامج التي تحتوي على البرامج الضارة عبر برنامج إزالة وبشكلٍ مجاني.

لكن ما مدى خطورة البرامج الضارة الخاصة بإنترنت الأشياء وكيف يمكن لهذا أن تتسبب بالضرر؟ تختلف الإجابة من “غير مؤذية بشكل عام” إلى “خطيرة بما يكفي لتعطيل المستشفيات والبنوك والشركات الكبيرة”.

على سبيل المثال ، فإن الاعلانات (Adware) التي تعمل تلقائياً والذي ذكرت أعلاه غير ضارة بشكل عام – و على الرغم من ذلك فإنه يوصى بإزالتها.

و(Ransomware)، من ناحية أخرى، أوقفت البنوك و المشافي عن العمل بشكل كامل من خلال  تشفير معلومات هامة على أجهزتها. لذا تتضمن الخطوات الرئيسية للحفاظ على أمان أجهزتك الشخصية من البرامج الضارة تحديث برنامجك، استخدام إعدادت الأمان، والاعتماد على المنطق السليم.

 الأجهزة المحمولة

 تعد أجهزة الجوال مفيدة للغاية في حياتنا اليومية. وتكمن المشكلة في أنَّ الاتصال الدائم بالإنترنت في نقاط الوصول غير الجديرة بالثقة، يشكل خطراً أمنياً بعض الشيء. وعلى سبيل المثال، هنالك أشخاص مختلفون متصلون مثلك بنقطة وصول المقهى التي تتشاركون الجلوس فيها. كيف لك أن تعرف أن أحدهم لا “يتنصت” على أنشطة الشبكة؟

الاحتياطات الأمنية

إذن ماذا تفعل؟ التوقف عن الاعتماد على الأجهزة المحمولة؟ لا ليس بالضرورة. بالنسبة إلى الشخص العادي، يعد استخدام الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) والتوصيل على شبكات WPA/2 كافي بشكلٍ جيد للحفاظ على سلامتك. وعموماً كن حذراً أثناء استخدام الأجهزة المحمولة الخاصة بك. صحيح أنَّ العديد من المخاطر الأمنية تأتي مع استخدامها ولكن معظمها يعتمد على إجراءات من المستخدم.

الخدمات السحابية

 تعد الخدمات السحابية مفيدة للغاية لتخزين البيانات والحفاظ عليها في أمان. كما أنها تمكنك من الوصول إلى جميع ملفاتك، من جميع أجهزتك، في مكان واحد. ومع ذلك، فهي في الأساس ليست أكثر من أجهزة كمبيوتر تقوم بتخزين البيانات الخاصة بك عن بعد وإرسالها إليك.

مما يعني أنهم عرضة أيضا لأشياء مثل البرامج الضارة والمتسللين وأي خطر آخر عبر الإنترنت.

ولكن من المؤكد أن عمالقة التقنية مثل Google و Apple وأي شركة كبرى أخرى ستحاول الاحتفاظ ببياناتك بأمان قدر الإمكان. ولكن مع اتصال العديد من الأجهزة ببعضها البعض ومع اتصال كل جهاز بالعديد من الخدمات، لا بد أن تحدث الحوادث يوماً ما. على سبيل المثال، في عام 2014، تمكن شخص ما من اختراق حسابات iCloud للعديد من المشاهير. وسرق العديد من صورهم وهم عراة وقام بتحميلها على شبكة الإنترنت لكي يراها الجميع. وبالتأكيد نحن لسنا مشاهير، ولكن يمكن أن يحدث شيء مماثل لنا دائماً.

 الاحتياطات الأمنية

الشيء الوحيد الذي يمكنك القيام به من جانبك هو اختيار شركة ذات سمعة جيدة لخدمة السحابة واستخدام كلمات مرور قوية جداً.

السرية

لقد أصبحت إنترنت الأشياء أقرب وأقرب إلى حياتنا الشخصية. فنحن نستخدم أجهزتنا لتخزين صور لنا، ومعلومات شخصية، ومعلومات مصرفية ، وأشياء أخرى كثيرة. وننتقل الآن إلى المستوى التالي مع المساعدين المنزليين، والكاميرات الأمنية، وغيرها من الأدوات التي تتمتع بحق الوصول إلى خصوصيتنا.

وأعتقد أنه يمكنك رؤية كيف يؤدي هذا إلى مخاطر أمنية كبيرة على الإنترنت عندما يتعلق الأمر بخصوصياتنا. يمكن استخدام ميكروفون مساعد منزلي للتجسس على حياتنا اليومية، والشيء نفسه ينطبق على الكاميرات الأمنية.

صحيح يُقال، أنَّ اختراق مساعد منزل أمر لم نسمع عنه بعد، لكن هنالك مرة أولى لكل شيء. وعندما يتعلق الأمر بالكاميرات الأمنية، تم اختراق الآلاف منها بالفعل. وليس هذا فحسب، بل من قاموا بهذه المهمة كانوا أيضاً قادرين على الوصول إليها من خلال شبكة الويب العالمية.

الاحتياطات الأمنية

عندما يتعلق الأمر بأجهزة الوصول عن بعد والبسيطة مثل كاميرات الأمان، فقط استخدم كلمات مرور قوية.

الحياة أوفلاين

موضوع مستقبلي نوعاً ما، ولكنه بالرغم من أنه يبدو سخيفاً، لكن يمكن أن يؤثر إنترنت الأشياء أيضاً على حياتنا دون إنترنت. وكمثال سرقة الممتلكات الشخصية هي أول ما يتبادر إلى الذهن، مثل الأدوات المنزلية أو حتى سيارتك.

نعم، فسيارتك غير متصلة بالإنترنت، ولكن الهاتف الذي يفتحها قد يكون متصلاً. وفي الواقع، يعمل نموذج Tesla 3 بالفعل بهذه الطريقة. ولنفترض أنَّ شخصاً ما يكتشف طريقة لفتح سيارتك باستخدام هاتفه وقيادتها، إذا هو الآن يمتلكها. وإلى الآن، لم يحدث شيء من هذا القبيل. كما ذكرنا سابقاً، إنها خطورة مستقبلية أكثر من كونها خطورة حالية لأن معظمنا لا يستخدم السيارات والمنازل التي يتم فتحها باستخدام الهاتف بعد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.